القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

صدور تعليمات بالرفع من درجة اليقظة والحذر مع انطلاق الحملات الزجرية للسلطات في حق أصحاب المقاهي والمطاعم...وأكادير نموذجا...

أسرار بريس..   

عرفت مدينة أكادير ، على غرار عدد من المدن المغربية ،تنظيم حملات من طرف السلطات لمراقبة المقاهي  و المطاعم واتخاذ قرار الإغلاق في حق العديد منها لا تحترم شروط السلامة والوقاية من فيروس “كورونا”.

و في هذا السياق، قررت سلطات القنيطرة،  إغلاق  15 مقهى لفترات مختلفة، فيما تتواصل الحملة من أجل اتخاذ العقوبات في حق العديد من المطاعم والمقاهي التي لا تحترم التدابير والإجراءات الاحترازية الموصى بها من طرف السلطات العمومية لتفادي انتشار وباء كوفيد 19.

كما قامت السلطات بتحرير محضر غرامة في حق كل من لا يرتدي الكمامة الواقية فير الأماكن العمومية.

وقد جاء القرار بناء على  توجيهات عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية إلى الولاة والعمال، لرفع درجة اليقظة والحذر والسهر على التقيد بالتدابير الوقائية الموصى بها للحد من تفشي وباء (كورونا).

وحسب برقية  وزير الداخلية  لولاة والعمال، فقد دعا إلى المراقبة الدقيقة للحالة الوبائية بالمغرب، وذلك بعد ظهور مؤشرات سلبية، بفعل ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس المستجد، نتيجة الاستهتار، بالتدابير الاحترازية الموصى بها.

وشدد عبد الوافي لفتيت على الحرص على تطبيق احترام لارتداء الكمامات، والتباعد الاجتماعي، ومنع التنقلات غير المرخصة في أوقات سريان مفعول “حظر التجوال الليلي”، الممتد من الحادية عشر ليلا إلى الرابعة والنصف فجرا. .

كما دعا، في المراسلة، إلى منع التجمعات التي لا تحترم العدد المسموح به والمرخص له من السلطات المحلية، مقابل السهر على احترام الطاقة الإستيعابية في قاعات الحفلات والسينما والمسارح، والمتحاف والمسابح العمومية

تعليقات