القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بيان حقيقة(الرد المباشر للدكتور مصطفى عزيز بزيويط رئيس جمعية تارودانت أولاً).

 


أسرار بريس...


تلقيت باستغراب شديد نبأ ترويج اسماء وكلاء اللائحة المستقلة، وأؤكد مرة أخرى أن دوري كرئيس مؤسس لجمعية "تارودانت أولا" هو خلق مجتمع ديمقراطي تختار فيه ساكنة المدينة من يسيرها بكل حرية. ولهذا فإن أي لائحة مستقلة سأدعمها ستكون نتاج مخاض مجتمعي، دعوت له مع النساء والحرفيين والطلبة والأطر والمقاولين، ولا زالت سلسلة اللقاءات مستمرة لتضم الفلاحين وباقي المهن والفاعلين الاجتماعيين. وهؤلاء مجتمعون هم من يحدد ملامح اللائحة المستقلة حسب مقاييس النزاهة والشفافية ونكران الذات.

ولهذا أؤكد لساكنة تارودانت أن خبر اختيار وكلاء اللائحة لا صحة له في الواقع، لأن شابات وشباب المدينة هم من يحدد ويختار من سيكون في اللائحة بعد أن يدرسوا ملفاتهم بدقة ونزاهة.

وكما أشرت نريد ضخ دماء جديدة، من نساء ورجال أكفاء عاهدوا الله على خدمة المدينة.

وأنا شخصيا كما أشرت مرارا بأني لا أقبل بأي منصب مهما كانت درجته او مقامه، باستثناء دعم تارودانت، لتنهض بنفسها، وتتقدم إلى الأمام وتعيد أمجادها وعزتها وكرامتها. 

الدكتور مصطفى عزيز 

الرئيس المؤسس للجمعية

تعليقات