القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

القضاء يحسم في قرار منع ترشح عبد الحميد قيوح ابن عم عبد الصمد قيوح بسبب جناية (وثائق)



اسرار بريس...

أصدرت المحكمة الإبتدائية بتارودانت قرارها حول عدم قبول ترشيح تقدم به الرئيس السابق لجماعة افريجة، عبد الحميد قيوح، للانتخابات المقبلة،  لوجود مانع قضائي، بسبب الحكم عليه سابقا في جنحة إهانة موظف، والذي استقطبه لحزب الاستقلال ابن عمه والقيادي  في نفس الحزب عبد الصمد قيوح،


وحسب منطوق الحكم ، فإن إبتدائية تارودانت حكمت لصالح عبد الحميد قيوح وخديجة مجدان  في مواجهة قائد قيادة افريجة و عامل عمالة اقليم تارودانت، حيث قضت بإلغاء القرار الصادر عن قائد قيادة افريجة التابعة لعمالة تارودانت.

وبناءا على هذا القرار أمرت المحكمة نفسها، بـ”تسجيل ترشيح الطاعنين عبد الحميد قيوح وخديجة جدان بالدائرة الانتخابية رقم 08 دوار اولاد مسعود جماعة افريجة اقليم تارودانت لانتخابات المجالس الجماعية رغم كل طعن، مع تبليغ الحكم فورا إلى الأطراف ونوابهم و الى السلطة المحلية المعنية”.



وكان قائد قيادة افريجة ، قد رفض الترشيح الذي قدمه عبد الحميد قيوح وخديجة مجدان، في 18غشت الجاري،  برسم الدائرة الانتخابية الملحق بها المقعد المخصص للنساء، وذلك بمقتضى القانون التنظيمي رقم 59-11 المتعلق بانتخاب أعضاء الجماعات الترابية كما وقع تغييره، ولاسيما المواد 8 و9 و135.


وعزا قائد قيادة افريجة رفضه للترشيح  الذي تقدم به قيوح، ، إلى كون الأخير عبد متابع بجنحة إهانة موظف عمومي بمناسبة مزاولته لمهامه وتوزيع إدعاءات ووقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاص للأشخاص، وهو منطوق حكم المحكمة الابتدائية بتارودانت بتاريخ 29 يونيو 2020، والذي قضى بالحكم عليه بالحبس لمدة ستة (6) أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها 2000 درهم مع تحميله الصائر، وتحديد مدة الإجبار في الأدنى، وهو القرار الذي أيدته محكمة الاستئناف بأكادير بتاريخ 13 غشت 2020.


جدير بالذكر، ان الرئيس السابق لجماعة افريجة، عبد الحميد قيوح، قد أعلن التحاقه بحزب الاستقلال، في وقت سابق، إلى جانب ابن عمه القيادي في “حزب الاستقلال، عبد الصمد قيوح، بعدما ظهر في تجمع لنفس الحزب، بدوار الذهب بجماعة سيدي بورجا بإقليم تارودانت.

تعليقات