القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

وفاة شاب أحرق جسده احتجاجا على سلب “عربته'' واحتجاجات تندلع '' بسيدي بنور''



اسرار بريس...


توفي، اليوم السبت، الشاب الذي أقدم على إضرام النار في جسده بمدينة سيدي بنور، الأسبوع الفارط، احتجاجا على سلب عربته من طرف السلطات المحلية، وهو ما خلف غضبا كبيرا في صفوف ساكنة المدينة.


ولفظ الشاب أنفاسه الأخيرة داخل قسم الإنعاش بأحد مستشفيات الدار البيضاء، بعد تدهور وضعه الصحي بشكل كبير، حيث تعذر على المستشفى الإقليمي بمدينة الجديدة معالجته، نظرا لإصابته بحروق بالغة الخطورة، قبل أن يتم نقله على وجه السرعة إلى البيضاء.


واندلعت احتجاجات غاضبة بمدينة سيدي بنور، اليوم السبت، تعبيرا عن التنديد من عملية حجز عربة الشاب الراحل التي كانت تمثل مصدر رزقه الوحيد.


وقرر الشاب المذكور إضارم النار في جسده، بعد محاولاته التي باءت بالفشل مع أعوان السلطة، من أجل منعهم من أخذ “كروسته”.


ووفق ما تداولته مصادر متطابقة، فإن الشاب ينحدر من حي القرية الصفيحي، حديث الخروج من السجن، وهو المسؤول عن إعالة أسرته الصغيرة.

تعليقات