القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

استياء عارم من إقدام شبان على قتل مشتبه فيه بإشعال النيران شرقيّ الجزائر




اسرار بريس...

أثار إقدام مجموعة من الشباب الغاضبين على انتزاع شاب من داخل سيارة شرطة اشتُبه فيه بالتورط في حرق الغابات بمنطقة الأربعاء في ولاية تيزي وزو شرقي الجزائر، وقتله بطريقة وحشية، استياءً عارماً بسبب هذا التصرف الذي وُصف بالهمجي.


ويظهر فيديو مصور محاصرة مجموعة من الشباب الغاضبين لسيارة شرطة، قبل أن يقوم الشباب بإخراج الشاب من السيارة وسحله، ثم حرق جثته في الشارع، دون أن يسعف الوضع المتوتر الشرطة لإنقاذه.



وكُشف لاحقاً عن هوية الشاب، وهو مولَع بالفن، ويتحدر من منطقة مليانة غربيّ الجزائر، وذكر جيران له أنه لا علاقة له بالحرائق، وأنه شارك في عمليات جميع المعونات لمصلحة المتضررين من الحرائق، وأنه توجه إلى ولاية تيزي وزو للمساعدة.


وعبّر ناشطون عن غضبهم من تصرف الشباب الغاضب، والقيام محل المؤسسات الأمنية والقضائية في التحري وتسليط العقوبة.


وارتفعت حصيلة ضحايا حرائق الغابات المتواصلة في الجزائر، الأربعاء، إلى 65 قتيلاً بينهم 28 عسكرياً، فيما أعلنت رئاسة الجمهورية الحداد الوطني لثلاثة أيام.


وأفاد التلفزيون الجزائري الرسمي بأنّ "حصيلة ضحايا حرائق الغابات بلغت 65 ضحية، من بينهم 28 عسكرياً و37 مدنياً، أغلبهم بمحافظة تيزي وزو (شرق)".


وبحسب التلفزيون الرسمي "يوجد 12 عسكرياً في حالة حرجة بالمستشفى"، يتلقون العلاج.

تعليقات