القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

هل سيتمكن امن المحمدية من فك لغز قضية الاغتصاب والسرقة في حق ابنة الجالية المغربية الملقبة ب "Crovita"



اسرار بريس ...أمين شوقي


عرفت مدينة المحمدية الأسبوع الماضي قضية اغتصاب و سرقة هزت الرأي العام التي كانت ضحيتها سيدة ام لطفلين جاءت للمغرب من اجل قضاء عطلت الصيف رفقت اهلها الا انها تعرضت لأبشع انواع الإستغلال والعنف من طرف اصدقاء لها نصبوا لها كمين من اجل تصفيت حسابات على حسب دكر بعض المقربين لها


اد بعد قدومها الى المغرب اتصل بها احد اصدقائها الدي يقطن بدوره خارج المغرب و بالتحدبد في فرنسا و عزمها هي و ابناؤها للعشاء معه في "فيلا" كان يكتريها تحديدا ب"اللويزية" ضواحي مدينة المحمدية 

فبعدما دهبت الى "فيلا" تتفاجئ بوجود مجموعة من المؤترين على الانستغرام يملؤون جنبات المسبح ينتظرون قدومها من اجل تناول وجبة العشاء الا انهم حسب قولها كان كل شيئ مخطط له و مدروس من اجل غاية في نفس يعقوب ..


فبعدما تناولوا العشاء هي و ابناؤها اخدت كأس به مشروب غازي لتتفاجئ بألم شديد في الرأس و دوران فقدت على اتره الوعي تاركة ابنائها في مصير مجهول 


و في صباح اليوم التاني استفاقت الضحية من التخدير لتجد نفسها وسط دئاب بشرية فاموا باغتصابها بالقوة وتعنيفها و سرقة مبلغ 3000 يورو من حقيبتها وهدا ما أكدوه هم اكتر من مرة على منصة الانستغرام في مباشر جمع كل من هؤلاء المؤترين على الانستغرام


بعد وضع شكاية في الموضوع لدى السيد وكيل جلالة الملك امر بفتح تحقيق فالموضوع الا ان التحقيق استغرق وقت طويلا مما ادى الى هروب بعض المتهمين الرئيسيين في القضية فهل فعلا سينجح امن و دركيوا المحمدية في فك لغز هده القضية في القريب العاجل خصوصا ان المتهم الرئيسي غادر المغرب بعد معرفة ان الضحية قامت بوضع شكاية و ان الضحية يجب ان ترجع هي الاخرى الى بلدها ليلتحق ابناؤها بالفصول الدراسية؟  


يتبع...

تعليقات