القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

اعتقل من أمام منزل التوفيق.. ابتدائية الرباط تدين إماما بسنتين حبسا و10 آلاف درهم غرامة





اسرار بريس...

حكمت المحكمة الابتدائية بالرباط، الأربعاء، على الإمام ومدير مدرسة عتيقة بمدينة كلميم سعيد أبوعلين، بسنتين حبسا وغرامة قدرها 10 آلاف درهم، بتهم خرق حالة الطوارئ، والتنقل بين المدن بدون رخصة، وتحريض الأئمة على أعمال من شأنها القيام بعنف.


وكان أبوعلين قد اعتقل في الـ24 من الشهر الماضي من أمام منزل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق بمدينة عين عودة القريبة من الرباط.


جدير بالذكر أن وزارة الأوقاف كانت قد أصدرت قرارا بعزل الإمام أبوعلين أياما قبل اعتقاله، بسبب نشره لتسجيل صوتيا حرض فيه الأئمة على النشاط النقابي.

بعد قرار الوزارة، الإمام المعزول إلى العاصمة للاستفسار عن وضعه القانوني والدفاع عن الملف الاجتماعي لزملائه في “أسرة المساجد، حيث زار عدد من المؤسسات، منها وزارة الاوقاف ومؤسسة محمد السادس للائمة ومديرية القيمين الدينيين.


ويقول زملاء أبوعلين، إنه قرر التوجه خلال زيارته للرباط، إلى مقر إقامة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بعين عودة، بعدما “لم يجد آذانا صاغية” في كل المؤسسات التي زارها.


وتوجه أبوعلين إلى أمام مقر إقامة التوفيق ومكث أمامها في انتظار مرور الوزير، قبل أن يتم اعتقاله يوم 24 من شهر غشت الماضي، لتصدر المحكمة الابتدائية بالرباط حكمها في حقه أول أمس الأربعاء

تعليقات