القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

من يكون الحاج لحسن أمروش الرئيس الاستثنائي بالاقليم الروداني الكبير الذي اكتسح كل الدوائر الانتخابية بأركانة..؟... الصور



أسرار بريس... مدير التحرير عبدالله المكي السباعي..


خلال لقاء سابق وجهت سؤال مباشر لضيفنا لحسن أمروش...ماذا تعني لك أرگانة ؟ ، فأجاب " تعني لي الكثير ...


لقد قاد الحاج لحسن أمروش لائحة الميزان في الانتخابات الجماعية بشرف واقتدار وحنكة 

هذا الرجل الذي راكم تجارب كثيرة في التسيير والتدبير

وبنجاحه اكتسب الشعبية والاحترام الكبيرين عند ساكنة أرگانة الجبلية، 


هذه الشخصية المتميزة التي جعلت من جماعة أركانة قرية نموذجية ،داخل الإقليم الروداني المترامي الأطراف،


إن الكفاءات العلمية والمعرفية ،

والمؤهلات التي يتوفر عليها السيد لحسن أمروش،جعلته موقع احترام وتقدير من المسؤولين محليا ووطنيا ودوليا ، 

وما يعرف عنه داخل الاوساط الشعبية بالمنطقة الجبلية الوعرة والنائية، أنه رئيس جماعة أرگانة ،انسان كريم متواضع ينصت للصغير قبل الكبير ،أما في نظر المسؤولين فإنه قائد متميز وجوهرة نادرة ... 

 

 فقد ساهم في الاقلاع النوعي والمشهود له ، من خلال انجاز مشاريع تنموية كبيرة بالجماعة الترابية لأرگانة ، ، 

هذه الشخصية المتميزة والغنية عن التعريف ، وذلك بالنظر لشخصية وكاريزمة قائد محنك التي يمتاز بها بالداخل والخارج، وماراكمه من تجارب ساعدته للمساهمة بكل قوة في تأهيل جماعة أرگانة اقتصاديا واجتماعيا ،داخل أكبر اقليم بالمملكة...

بطاقة تعريفية للسيد الجوهرة لحسن امروش :

- نائب برلماني سابق لولايتين (2007-2011)(2011-2016)

- رئيس جماعة اركانة منذ 2003

-عضو المجلس الاقليمي ورئيس لجنة المالية منذ 2003.

- عضو المكتب التنفيذي وامين مال الجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية .

- عضو بالمجلس الجهوي والمحلي الاورومتوسطي ARLEM

- اطار ..مفتش بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 

-رئيس جمعية اهل الخير اركانة للاعمال الاجتماعية .

-الرئيس المؤسس للجمعية الخيرية دار الطالب والطالبة اركانة.

و يعتبر من الجيل المؤسس الذي بصم على تطور كبير داخل حزب الميزان

 ويراهن دائما لحسن امروش في مسيرته على تجربته السياسية مع حزب الاستقلال من جهة و على الثقة والتجربة والسمعة التي اكتسبها في ممارساته السياسية والجمعوية، من جهة أخرى، من أجل الدفاع على حقوق ساكنة أرگانة المنطقة التي يعشقها وتعني له الكثير، ونجاح كل المشاريع التنموية بالمنطقة ، دليل على البصمة القوية لشخصية الرئيس الذي دخل التاريخ من بابه الواسع. 

انها شخصية وبدون مجاملة تسعى دائما لجعل جماعة أرگانة قرية نموذجية ،

 فحظ سعيد للرئيس الحاج لحسن أمروش محبوب الساكنة المحلية بالمنطقة ،

وبفضل نجاحه الواضح والمتواصل بالجماعة الترابية لأرگانة، سيبقى محل احترام وتقدير الجميع وعبرة لكل المسؤولين ،

ببصماته الذهبية ودخوله التاريخ من بابه الواسع...


نسأل الله تعالى أن يحفظنا ويحفظكم ويحفظ الجميع و أن يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال..












تعليقات