القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مدينة تارودانت تفقد اليوم أحد خيرة رجالاتها سيدي محمد الجبلي

 


أسرار بريس= اسماعيل رشقا

كان رحمه الله في فترة شبابه مؤطرا لأبناء المدينة في المجال الرياضي(كرة القدم ) وكان رحمه ينفق من ماله الخاص على شباب المدينة وخصوصا من تبين له أنه يمتلك مهارة في لعب كرة القدم. وكان حريصا على أداء الصلوات الخمس...

أذكر ذات مرة في بداية عملي أن التقيت به في قرية نائية بجبال الأطلس الكبير،فكان من بين ما أوصاني به أن  أهتم بالدراسة والحرص على طلب العلم رغم توظيفي. 

فاللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله وأسكنه فسيح جناتك مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا. 

آمين يارب العالمين.

تعليقات