القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بنكيران ينشر غسيل أطول بلوكاج حكومي والذي حال دون تشكيل أية حكومة




اسرار بريس.... السباعي متابعة

كشف عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عن تفاصيل البلوكاج الحكومي الذي أطاح به من على رأس الحكومة المغربية في أبريل 2017، بعد بضعة أشهر من فوزه في الانتخابات التشريعية لأكتوبر 2016، موجها في السياق نفسه، قصفا وصف بأنه “من العيار الثقيل” إلى عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأخرار.

وقال بنكيران، في بث مباشر له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن البلوكاج الذي قاده أخنوش، ضده بعد انتخابات 2016، كان ضرب قاضية للديمقراطية، متابعاً: “ولكي ينجحه حاب بلطجي ديال السياسة، ومزال عندوا الجرأة باش يتقدم حزب تاريخي مع الأسف، قيادته كانت أن تضرب تاريخه في الصفر”.

 

وأضاف: “لكن باش يبرز كمرشح ويكون رئيس الحكومة.. الكل يعرف قصة أمواله وثروته كيف جاءت وكيفاش أصبح من أغنى أغنياء المغرب، ولا أعيب على الذين يراكمون المال.. ولا أتحدث على 17 مليار درهم التي ننتظر الحكم فيها.. أنا أتكلم على هذا الشخص الذي كنت حريصا على أن يكون معي في حكومة 2011، وذكرت جهات معينة باش يجي ويدخل معايا في الحكومة، أما هو كان في باريس..”.

ونبه الأمين العام السابق لـ”البيجيدي”، إلى أنه لا يعتبر أن “وزارة الفلاحة فاشلة، هذي 3 مرات وهو وزير الفلاحة، ولكن رئيس الحكومة ماشي هو أخنوش، وعمر أخنوش ما كان وسط حزب سياسي ولا عانى مشكل سياسي، هو في النهاية رجل أعمال،.. ستجد نفسك وجها لوجه مع شعب ومع دولة، وحتى وحدة فيهم ما ساهلة..”.

واستدرك بنكيران: “ما عندي مشكل تكونو وزير أنت والعلمي وبنشعبون.. علاش عوال تزمت المغاربة.. تدوخهم ممكن ولكن راه كيقراو البرا من الأخير.. نهار داروا فيك أش درتي لبستي فوقيا وكلستي في دارك.. أنا حتى أنا لبست فوقيا ودخلت سوق راسي، ولكن أنا دوزتها بسلام.. واش أنت كتبيع كوفتير عائشة.. الفنانين كيمشيوا مع اللي يعطيهم الإشهار..”.

وأكد بنكيران على أن: “هذه مسؤولية.. المغاربة اللي ماكتباعو ماكتشراو.. واللي كيقولوا الحكومة المحكومة الباكور الهندي.. خدو الاحتياطات شكون اللي غادي يولي رئيس حكومة.. وهذا جهدي عليكم المغاربة، وعلى كل حال الله يوفق للخير”، على حدّ تعبيره.

أعرب بنكيران، عن استغرابه الشديد من الكيفية التي تحول بها عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، من شخص غير مرغوب فيه، ومقاطع من طرف عموم المغاربة، إلى تقديمه على أساس أنه رئيس الحكومة المقبل، قائلاً/ “كاين أمور ولات كتخلعني.. هذي بضع سنوات معرفت شكون حركت الجمهور العريض ضد مؤسسة، ثم بين عشية وضحاها أصبح مطروحاً علينا التصويت عليه كرئيس حكومة محتوم..”.

واستطرد بنكيران: “هذا الشخص كنتم تقاطعونه وبين عشية وضحاها كيوجدو له العراسية ليكون رئيس الحكومة.. والله ما عارف قصة المقاطعة ولكن طبعا بغاو يلصقوها للعدالة والتنمية ولكن منجحاتش.. أش واقع في المغرب..؟”، مشيراً إلى أن علاقته بأخنوش، خلال الـ 5 سنوات التي قضاها معه، كانت “تقريبا سمناً على عسل”.

وأردف بنكيران: “أشعر أن هناك شيء يحضر هل ستتغير المعطيات، لا أعرف، لكن هذا ليس في صالح المغرب كدولة.. رغم أنني كبرت في وسط متوسط كبرت في وسط الشعب، وأنا مهووس بالدولة وقوة الدولة، لأن الدولة إذا ضعافت مشا كلشي.. إذا بقيت الدولة كتصحح الأخطاء..”.

واسترسل موجها كلامه إلى أخنوش: “واش الدعم المباشر، ملي متفق عليه علاش رفضتيه ملي جيتي عندي للمكتب، شرطت عدم دخول الاستقلال للحكومة ورفضت الدعم.. كيفاش داك فوزي لقجع اللي كيوجد ميزانية الدولة، قلت له الفلوس اللي ربحنا من المقاصة فينا هي باش نوزعها على الشعب.. قال كون ماشي الخطوة اللي درت كون ماعنداش الميزانية..”.

وواصل بنكيران هجومه على أخنوش، بالقول: “أنا ممتافش تعطي للناس تزيدهم على 5000 درهم.. أنا رأيي أن الفلوس تمشي لتوظيفات جديدة.. ويمشيو للناس إلي في وضعية سيئة..”، مسترسلاً: “واش بغيتي تدير مواجهة مع الناس، نرجعو لـ20 فبراير..”، قبل أن يتساءل: “هل لديك القدرة على إصلاح صندوق المقاصة؟”.

وزاد رئيس الحكومة السابق، مخاطبا أخنوش: “واش تقدر تصلح التقاعد.. دبر لراسك.. الكلام اليوم ماشي معاك.. الكلام اليوم مع المغاربة نوضو تصوتوا ماتقاطعوش.. الكلام معك سابق لأوانه.. المقاطعين بغاو يديرو الثورة يتفضلو يقودها وحنا نتبعوهم..”، مضيفاً: “حنا مابغينش الثورة وغادي نتصداو ليها..”.

 

تعليقات