القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الهجرة السرية.. إيقاف عشرة متورطين وحجز سيارات ومعدات وأكثر من 100 مليون سنتيم




أسرار بريس...


تواصل مصالح الأمن الوطني بالأقاليم الجنوبية، بتنسيق مع عناصر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تدخلاتها الأمنية المتميزة المستهدفة لـ"مافيا" الاتجار بالبشر والهجرة السرية، حيث تمكنت من إيقاف عشرة أشخاص خلال عطلة نهاية الأسبوع، بكل من الداخلة وطانطان.

وارتباطا بهذه التدخلات الأمنية، تمكنت عناصر الأمن الجهوي بمدينة الداخلة، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء السبت الماضي، من إيقاف ثلاثة أشخاص تبلغ أعمارهم 27 و34 و37 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في تنظيم عمليات للهجرة غير الشرعية عبر المسالك البحرية.

وحسب مصادر أمنية رسمية، فقد مكنت عمليات التفتيش المنجزة بمنازل المشتبه فيهم من حجز مبالغ مالية مهمة بالعملة الوطنية، تناهز 850 ألف درهم، يشتبه في كونها من متحصلات أنشطة تنظيم الهجرة السرية انطلاقا من سواحل الداخلة في اتجاه جزر الكناري.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر، ورصد ارتباطاتهم المحتملة بشبكات الاتجار بالبشر وتنظيم الهجرة غير المشروعة.

تدخل أمني مماثل شهدته طانطان، حيث تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بالمدينة، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء السبت الماضي، من إيقاف سبعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 21 و39 سنة، اثنان من بينهم من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة المخدرات وتنظيم الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر.

وتفيد معطيات رسمية بأنه تم إيقاف خمسة من المشتبه فيهم بمنطقة «مخيريب» بمدينة طانطان، وهم بصدد التحضير لتنظيم عملية للهجرة السرية عبر المسالك البحرية، قبل أن تقود عملية أمنية إلى إيقاف باقي المشتبه فيهم على متن سيارة خفيفة بمنطقة «الوطية».

ومكنت عمليات التفتيش المنجزة بخصوص هذه القضية من حجز دراجة ثلاثية العجلات وسيارة خفيفة مكتراة ومجموعة من الهواتف النقالة، فضلا عن مبلغ مالي بالعملة الوطنية يشتبه في كونها من متحصلات أنشطة تنظيم الهجرة السرية وكمية من مخدر الشيرا.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا إيقاف كافة المتورطين المفترضين في هذه الأفعال الإجرامية

تعليقات