القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

ابتداء من 2022..الحكومة تعيد فرض”الضريبة التضامنية” على الشركات






اسرار بريس...


قررت الحكومة ضمن مشروع قانون المالية لسنة 2022، فرض مساهمة اجتماعية للتضامن على الأرباح تتحملها الشركات، وتطبق المساهمة الاجتماعية للتضامن على الأرباح ابتداء من فاتح يناير 2020، ويرتقب أن يجر هذا القرار انتقادات واسعة لحكومة أخنوش، لاسيما أنه تم رفضه خلال مناقشة قانون المالية لسنة 2021.


وأوضحت الحكومة، أن إقرار هذه الضريبة، يأتي بالاستناد على الفصل 70 من الدستور، حيث يؤذن للحكومة أن تقوم بمقتضى مراسيم خلال السنة المالية، بتغيير أسعار وقف استيفاء الرسوم الجمركية وغيرها من الضرائب والرسوم المفروضة على الواردات والصادرات وكذا الضرائب الداخلية على الاستهلاك باستثناء الضريبة على القيمة المضافة.


وتحتسب المساهمة المذكورة، وفق ما جاء في مشروع قانون المالية المحال على البرلمان، على أساس مبلغ الربح الصافي المشار إليه في المادة” 19 ألف” من المدونة العامة للضرائب، والذي يعتمد لاحتساب الضريبة على الشركات ويساوي أو يفوق مليون (1.000.000 ) درهم عن آخر سنة محاسبية مختتمة.


وتحتسب المساهمة الضريبية التي أقرتها الحكومة حسب الأسعار التناسبية، 2 في المائة بالنسبة للشركات التي يقع ربحها الصافي في شريحة مليون درهم إلى 5 ملايين درهم.وتم اعتماد 3 في المائة بالنسبة للشركات التي يقع ربحها الصافي في شريحة 5.000.001 إلى 40.000.000 درهم، و5 في المائة بالنسبة للشركات التي يفوق ربحها الصافي 40.000.000 درهم،


واستثنت الحكومة من هذه الضريبة، التي جاء مشروع القانون المالي الجديد، الشركات المعفاة من الضريبة على الشركات بصفة دائمة، والشركات التي تزاول أنشطتها داخل مناطق التسريع الصناعي، وشركات الخدمات التي تستفيد من النظام الجبائي المنصوص عليها لفائدة القطب المالي للدار البيضاء.


وأكدت الحكومة ضمن مشروع مالية 2022، أنه يجب على الشركات المعفاة من المساهمة التضامنية، أن تدلي “بإقرار بطريقة الكترونية وفق نموذج تعده الإدارة يتضمن مبلغ الربح الصافي في المادة 268 من نفس المشروع، ومبلغ المساهمة المطابق له، وذلك خلال الثلاثة أشهر الموالية لتاريخ اختتام آخر سنة محاسبية”، داعية الشركات المعنية بالضريبة، إلى أن تدفع تلقائيا مبلغ المساهمة بالتزامن مع إيداع الإقرار المشار إليه في المادة 270 من مشروع قانون المالية لسنة 2022.


وتطبق أحكام التحصيل والمراقبة والمنازعات والجزاءات والتقادم المنصوص عليها في المدونة المتعلقة بالضريبة على الشركات، على المساهمة الاجتماعية للتضامن برسم الأرباح الصافية المحققة من طرف الشركات، وينسخ ابتداء من فاتح يناير 2022، الجدول الملحق بالمدونة العامة للضرائب المتعلق بالضريبة على الدخل لنظام المساهمة المهنية الموحدة الواردة في المادة 40.


كما تطبق أحكام المادة 19 من المدونة العامة الضرائب كما تم تغييرها وتتميمها بموجب البند أعلاه، برسم السنوات المحاسبية المفتوحة ابتداء من فاتح يناير، ويتم احتساب الدفعة المقدمة على الحساب المستحقة برسم السنوات المحاسبية المفتوحة ابتداء من نفس التاريخ حسب الأسعار التناسبية المشار إليها في المادة 19 من المدونة العامة للضرائب.


وتظل أحكام القسم الثالث من الكتاب الثالث من المدونة العامة للضرائب الجاري بها العمل في 31 دجنبر 2021 سارية المفعول على وعاء ومراقبة ومنازعات وتحصيل المساهمة الاجتماعية للتضامن على الأرباح والدخول بالنسبة للسنة المعنية بهذها المساهمة.


وكانت هذه الضريبة التي اقترحتها الحكومة السابقة، في مشروع القانون المالي 2021، قد أثارت جدلا بعدما أن تساهم الشركات التي تحقق أرباحا صافية تتراوح من 5 ملايين درهم إلى 40 مليون درهم نسبة 2,5 في المائة، وأن تؤدي الشركات التي تربح فوق 40 مليون درهم نسبة 3,5 في المائة.


واضطرت حكومة العثماني، إلى الموافقة على تحديد مساهمة الشركات التي تحقق ربحا صافيا ما بين مليون درهم و5 ملايين درهم بنسبة 1,5 في المائة.، فيما تم تحديد نسبة مساهمة  الشركات التي تحقق ربحا صافيا ما بين 5 ملايين و40 مليون درهم، في 2,5 في المائة. أما تلك التي تحقق فوق 40 مليون درهم فتساهم بنسبة 3,5 في المائة.

تعليقات