القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

المغرب سيبدأ عملية التنقيب عن النفط والغاز بمياهه الإقليمية بالصحراء...



اسرار بريس...


 يريد رئيس الحكومة الإقليمية لجزر الكناري، ميغيل أنخيل توريس، إيقاف عمليات التنقيب عن النفط والغاز التي سيشرع فيها المغرب بشراكة مع مؤسسة إسرائيلية في سواحل إقليم الداخلة وادي الذهب، الأمر الذي أخبر به رئيس الحكومة المركزية، بيدرو سانشيز، استنادا إلى كون الرباط تنطلق في تحديد نطاق حدودها البحرية على كون الأراضي الصحراوية جزءا من أراضيها، وهو الأمر الذي يعني تقليص المياه الإقليمية للأرخبيل الإسباني.

وأوردت ـ هو أن ينفذ المغرب القوانين الجديدة المحددة لمجال مياهه الإقليمية ومنطقته الاقتصادية الخالصة، والتي نُشرت في الجريدة الرسمية في مارس من سنة 2020، وذلك عند سريان الحقد الذي يربط المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بالشركة الإسرائيلية “راتيو بيتروليوم إينيرجي” للتنقيب عن النفط والغاز في كتلة الداخلة الأطلسية.

وأوضح توريس في تصريحات لصحيفة “الإسبانيول” حول هذا الموضوع أنه يعتبر أن الموقف بخصوص المياه الإقليمية الإسبانية “يجب أن يكون قويا وغير قابل للتفاوض” مضيفا أنه أخذ “التزاما وثيقا من حكومة بيدرو سانشيز بعدم قيام الرباط بالمساس بأي ميليمتر من مياه الكناري”، وأورد أن قيام المغرب بعكس ذلك سيعني أنه “تصرف من جانب واحد ستواجهه إسبانيا بقوة”، على حد تعبيره.

تعليقات