القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

" جلالة الملك يصرح "مغربية الصحراء حقيقة ثابتة، لا نقاش فيها، بحكم التاريخ والشرعية، وبإرادة قوية لأبنائها، واعتراف دولي واسع"

 


أسرار بريس...السباعي م..


أعلن جلالة  الملك محمد السادس نصره الله ، في خطاب عيد المسيرة الخضراء  مساء اليوم السبت 6 نونبر الجاري ،  أن مغربية الصحراء حقيقة ثابتة، لا نقاش فيها، بحكم التاريخ والشرعية، وبإرادة قوية لأبنائها، واعتراف دولي واسع ، وصرح الملك محمد السادس ان قضية الصحراء ليست للتفاوض أصلا فهي مغربية سواء في الماضي والحاضر وحتى المستقبل.

 

وقدم الخطاب الملكي السامي إشادة عالية وتنويه مستحق بالقوات المسلحة الملكية ، التي قامت في 13 نونبر 2020،  بتحرير  معبر الكركرات وتأمين حرية تنقل الأشخاص والبضائع عبره وذلك في إنسجام تام مع المواثيق الدولية ذات الصلة ومباركة وإشادة أممية ودولية واسعة بالعملية المغربية.

 

وحسب ما جاء في الخطاب الملكي  “وضع هذا العمل السلمي الحازم، حدا للاستفزازات والاعتداءات، التي سبق للمغرب أن أثار انتباه المجتمع الدولي لخطورتها، على أمن واستقرار المنطقة”.

 

 

كما تطرق الخطاب الملكي السامي الى الدينامية الدبلوماسية والإعتراف الدولي التي تعرفها قضيتنا الوطنية خلال السنة الماضية حيث عبر جلالته “افتتاح أكثر من 24 دولة، قنصليات في مدينتي العيون والداخلة، يؤكد الدعم الواسع، الذي يحظى به الموقف المغربي، لا سيما في محيطنا العربي والإفريقي، وهو أحسن جواب، قانوني ودبلوماسي، على الذين يدعون بأن الاعتراف بمغربية الصحراء، ليس صريحا أو ملموسا.

 

وفي خطوة حاسمة ولغة واضحة أعلن جلالة الملك بخطاب عيد المسيرة الخضراء السادس والأربعون ،  أن المغرب ينتظر من شركائه الدوليين، مواقف أكثر جرأة ووضوحا، بخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة، معلنا في هذا الصدد أن المغرب لن يقوم بتوقيع اي إتفاقية شراكة دولية مع أي بلد في العالم اذا لم تشمل هذه الإتفاقيات كامل التراب الوطني من طنجة للكويرة.

 

تعليقات