القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مجهودات درك تارودانت لإعادة تمثيل مشاهد جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها الشيخ الثمانيني بأسكاون الجبلية




أسرار بريس... عبدالله المكي السباعي/لمرابط الخميس.


قامت مصالح الدرك الملكي التابعة لسرية إقليم تارودانت، زوال اليوم الأحد 28نونبر 2021 بإعادة تمثيل جريمة قتل راح ضحيتها شيخ ثمانيني  ، بعد أن وجه له حفيده  طعنة قاتلة في إتجاه القلب  بسلاح أبيض.


ونزل المتهم ، من سيارة الدرك مكبل اليدين ، وتحت حراسة أمنية مشددة، بحضور نائب الوكيل العام للملك ومختلف الأجهزة الأمنية التابعة لقيادة درك أولوز وتالوين وسرية تارودانت بما في ذلك رجال القوات المساعدة، وأعوان السلطة  ،


ووسط عدد قليل من المواطنين الذين قادهم فضولهم إلى معاينة أطوار الحدث،  المتهم أعاد فصول الجريمة، التي نفذها ليلا  بإحدى الدواوير  بأسكاون  تالوين  بإقليم تارودانت ، إذ أبرز، خلال إعادته لوقائع الجريمة، الطريقة التي اتبعها قبل وأثناء ارتكابه الجريمة.


وتبين من خلال إعادة تمثيل الجريمة، أن المتهم أقدم على فعلته بعد نزاع بسيط مع الضحية حول مطالبة الحفيد من جده مده بالمال ، تطور نقاش  حاد ليسحب الجاني سكينا حادا موجها طعنتين بواسطته  للهالك ، على مستوى الرقبة ، لكن الشيخ ومع ارتفاع  صياحه ، استل الجاني سكينا آخر لوجه له طعنة قاتلة في إتجاه القلب  ، قبل أن يلوذ بالفرار تاركا الضحية غارقا وسط دمائه، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بمكان الحادث متأثرا بالجرح الغائر الذي أصيب به .بعدها  قام بتفتيش أركان المنزل عن المال ،فلم يجد إلا 100درهم ، رماها جانبا ، قبل هروبه . 


وكانت عناصر المركز القضائي تمكنت من إلقاء القبض على المتهم، امس السبت ببويكرى  ، ، خلال  يومين  من ارتكابه الجريمة، وذلك بعد تحريات باشرتها فرقة أمنية تابعة لسرية الدرك الملكي بتارودانت، استعانت خلالها بعدد من الشهود،الذين حددوا منطقة وجوده، ليتم إيقافه من قبل العناصر سالفة الذكر ببويكرى التابعة إداريا لأشتوكة ايت باها ضواحي آكادير  ، حيث اعترف بالمنسوب إليه بمجرد اعتقاله، مقرا بكل التفاصيل والمعلومات،وتظهر  على وجه المتهم علامات  التسكع من الضرب والجرح وجروح شجار الشوارع مبديا الندم والحزن على ما اقترفته يداه أثناء عملية تمثيله للجريمة. 


 وبعد انتهاء البحث من المنتظر ان يحال الجاني، على الوكيل العام لدى استئنافية أكادير  صباح غد الاثنين ، بعد إعادة تمثيل الجريمة، لتكييف التهم الموجهة إليه، قبل إحالته على القضاء الجالس ليقول كلمته.

تعليقات