القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مصالح درك مركز الگردان ضواحي تارودانت ، تشن حملات تمشيطية موسعة ناجحة ، والحصيلة جد مثمرة ...




اسرار بريس...



شنت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بسبت الكردان التابع لسرية تارودانت طيلة الأيام الماضية حملات أمنية تطهيرية واسعة وغير مسبوقة، أسفرت عن اعتقال عدد من الأشخاص، الضالعين في قضايا جنحية أو جنائية مختلفة؛ من ضمنها الاتجار في الممنوعات، والتلبس بحيازة أسلحة بيضاء، والسرقة والسكر العلني والفساد.

 

 هذه العمليات التي تدخل في إطار الحملات التمشيطية الأمنية المتواصلة التي تقوم بها عناصر الدرك الملكي بالكردان، كعمل إستباقي لمحاربة الشوائب الأمنية المتعلقة بإحتفلات رأس السنة، خصوصا وأن المنطقة كانت في السنوات الماضية ملاذا آمنا لعدد من الجانحين الذين يختارون الإبتعاد عن المدينة لتفريغ مكبوتاتهم.


وفي هذا السياق، عرفت منطقة الكردان في الآونة الاخيرة، إنزالا أمنيا مكثفا، لعناصر الدرك الملكي تحت الاشراف الفعلي لقائد المركز، من أجل بثر جميع منابع الإجرام ومحاربة المروجين وكل الظواهر الإجرامية التي شملت العديد من الدواوير والنقط السوداء التابعة لنفوذ تراب المركز المذكور، ضد كل السلوكات الإنحرافية، وتطهيرها من العناصر الإجرامية.التي تنتشر كنبات الفطر في الجنيات.... 

وأضافت ذات المصادر، أن هذه العمليات الإستباقية مكنت خلال فترة وجيزة من توقيف عدد مهم من الجانحين متلبسين بأفعال غير قانونية، بالإضافة إلى إعتقال عدد من المبحوث عنهم في قضايا مختلفة، مع تسجيل العشرات من المخالفات المتعلقة بالسير والجولان وكذا المخالفات المتعلقة بعدم إحترام الإجراءات الإحترازية لمحاربة فيروس كورونا.


وفي هذا الإطار، استحسن المواطنون ، العمل الجبار والمحمود الذي تقوم به عناصر الدرك الملكي بنفوذ المركز، مؤكدين أن الإنزال الأمني يعتبر خطوة محمودة واستباقية لتأمين المنطقة وتطهيرها من الجريمة، للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وحماية لممتلكاتهم ووضع حد للسلوكات المشبوهة والتصدي للجريمة بكل أنواعها. مطالبين في الوقت نفسه بإستمرارومواصلة هذا النوع من الحملات الأمنية التطهيرية حماية للمواطنين الأبرياء الذين يقعون ضحية الخارجين عن القانون....

تعليقات