القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

وأخيرا المركب الثقافي لتارودانت يرى النور بعد ولادة قيصرية....صور من الحدث...




أسرار بريس... عبدالله المكي السباعي..


افتتح ، وزيرالشباب  والثقافة والتواصل السيد محمد مهدي بنسعيد،  اليوم السبت 4دجنبر الجاري ، المركز الثقافي  لتارودانت .

فبعد انتظار دام  حوالي نصف عقد  من الزمن أو أكثر.... أصبح أخيرا  لساكنة تارودانت التاريخية ، اليوم السبت ، موعدا متميزا  مع فتح أبواب المركب الثقافي الضخم والمتميز وطنيا وربما افريقيا  و المسمى “المركز  الثقافي لتارودانت” 

بحضور كل من وزير الثقافة وعامل إقليم تارودانت السيد الحسين امزال، ورئيس المجلس الإقليمي السيد محمد العباس، ورئيس الجماعة الترابية للمدينة السيد عبد اللطيف وهبي،وثلة من رجال السلطة المحلية ومنتخبين وعدد من الفاعلين في مجال الثقافة والعمل الجمعوي. 

وقد جاء افتتاح هذا المركز( المركب) الثقافي الضخم ،  كنواة فعلية نحو تأسيس لمشاريع ثقافية عملية وتربوية بالمدينة ،بعدما عرف قطاع الثقافة بها ركودا ملحوظا في السنوات الأخيرة، إلا من أنشطة بعض الجمعيات في ظل غياب الدعم الحقيقي لها وفضاءات تجمع شتاتها وشتات الأسرة الثقافية.التي تزخر بها مدينة العلم والعلماء.


فمن شأن المركب الثقافي إبراز المواهب التي تزخر بها مدينة تارودانت في مجال الثقافة والفنون المتنوعة كما يهدف إلى توعية الجمعيات الثقافية والتربوية المحلية، وإشراكها في تفعيل المشاريع الثقافية.

ويحتوي الفضاء الثقافي الجديد على: _ساحة كبيرة ، ورواق مخصص للمعارض، 

_وآخر لورشات الموسيقى والمسرح 

_إلى جانب قاعة للعروض والمحاضرات عبارة عن مدرج ، ومسرح متميز ...

._وقاعة أخرى لألعاب رياضية مثل كرة الطاولة وغيرها.

_وقاعة خاصة بالصوتيات داخل المركز الثقافي المتميز..

موازاة مع هذا الحدث التاريخي ، قام السيد الوزير والوفد المرافق له، بزيارة رواق  باب سور اولاد بونونة للوقوف على  الاشغال التي عرفت انطلاقها ، لترميم هذه المعلمة المتميزة التي شهدت عدة أحداث على مر الزمان...
































تعليقات