القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

اقليم تارودانت....دورة فبراير في جماعة المهادي تنتهي بالملاكمة




أسرار بريس....


انطلقت الدورة العادية لشهر فبراير الجاري في جماعة المهادي على غير العادة بمشادات كلامية وسب وشتم وقذف وضرب للطاولة بين ممثل دوار ايت بوتيلي ورئيس الجماعة بعدما هاجم هذا العضو  الرئيس بسيل من الأوصاف احتجاجا على اغلاق الهاتف في وجه الأعضاء وترك مكالماتهم تمر الى العلبة الصوتية وهو ما يتنافى مع الحاجة الملحة والسريعة لبعض خدمات الجماعة ومنها سيارة الإسعاف كما اشتد النقاش وتصاعد بسبب امتناع الرئيس عن تزويد سيارة الإسعاف بالكازوال لنقل بعض الحالات المستعجلة والفقيرة للمستشفى  طالبا من المرضى دفع ثمن الكازوال رغم أن الجماعة تخصص ميزانية مهمة للوقود .

بعدها تطور النقاش الى عراك وملاكمة بين ممثل دوار أولاد أمحمد الذي خرج مدافعا ومتحالفا مع رئيس الجماعة وممثل دوار اولاد رحو (أ.ل )المحتج على تأخير تزويد جمعية الماء باولاد رحو بالطاقة الشمسية ومتهما الرئيس بالإستيلاء على اعتمادها المالي بشكل مباشر .

بعدها ستعود الحلبة للإشتعال مجددا هذه المرة بين جميع الأعضاء بعد طرح نقطة الملعب الممنوح للجماعة من الشبيبة والرياضة بين ممثلي لمهادي الشمالية بقيادة رئيس الجماعة ودعم ممثلي دوار الفيضة واولاد أمحمد ودار الضويو لبناء الملعب قرب مقر الجماعة الجديد بالطريق السريع وبين ممثل ايت بوتيلي وأولاد رحو المعارضين للقرار وسط عويل وبكاء المستشارات الخائفات وتهديد ممثل الدهور بالإستقالة وفقدان الرئيس للسيطرة على الإجتماع.

وقد اضطر الرئيس الى رفع الإجتماع وتأجيل البث في نقطة الملعب بعد تلقيه لمكالمة هاتفية من عنصر  بايت بوتيلي ومغادرة القاعة لينطلق العراك هذه المرة بشكل مباشر بين الرئيس وممثل أولاد رحو في ساحة الجماعة وهروب الرئيس بسيارته بشكل مثير بعدما تدخلت السلطة وبعض الأعضاء لفض النزاع وضمان مغادرته لمقر الجماعة .

تعليقات