ويشكل المتحور الذي يعرف باسم “بي أيه 2″، وهو سلالة فرعية من أوميكرون ، الآن ما يقرب من ربع الإصابات الجديدة بكورونا على مستوى الولايات المتحدة ، وفقا لمحطة “سي بي إس”. وتقول مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) إن المشكلة متفشية بشكل خاص في نيويورك ونيوجيرسي، حيث تبلغ نسبة الإصابة بهذا المتحور 39 بالمئة. وتأتي التقديرات الجديدة في الوقت الذي أثارت فيه النسب الفرعية مخاوف في باقي دول العالم، حيث ارتفعت حالات المتحور الجديد لتهيمن على الحالات المبلغ عنها في جميع أنحاء العالم – بما في ذلك في البلدان التي تواجه الآن موجة متجددة من الإصابات. وتشير التقديرات إلى أن المتحور “بي أيه 2” قابل للانتقال بنسبة تصل إلى 40 في المائة أكثر من نسخة أوميكرون السابقة. إسرائيل تعلن رصد سلالة جديدة من فيروس ” كورونا “ أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية ، اليوم الأربعاء ، رصد إصابتين بمتحور جديد لفيروس ” كورونا ” غير معروف حتى الآن في العالم.

وقالت الوزارة في بيان ، إنه تم رصد المتحور الجديد بين راكبين عادا مؤخرا إلى إسرائيل عن طريق مطار بن غوريون ، موضحة أن ” المتحور الجديد يدمج بين الأوميكرون والسلالة الفرعية BA2 والذي لم تتم دراسته بعمق في العالم “.

وأضافت أن المريضين عانيا من أعراض خفيفة من الحمى والصداع وأوجاع في العضلات ، ولم يحتاجا إلى تلقي فحص طبي خاص.

وأعلنت إسرائيل أمس ، أن مؤشر انتشار الفيروس ارتفع إلى 0.91 وتسجيل 6521 إصابة يومية من بين 67596 فحصا ، في حين أن عدد الإصابات الخطيرة يواصل الانخفاض حيث بلغ 340 حالة.

وكانت إسرائيل أوقفت الشهر المنصرم التعامل بجواز التطعيم الصحي أو ” الشارة الخضراء ” وأعادت منذ مطلع الشهر الجاري فتح حدودها أمام غير المطعمين