القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

شيشاوة في عز رمضان… ستيني يمارس الرذيلة على فلذة كبده ذي 16 سنة .




اسرار بريس...


شهدت جماعة أسيف المال التابعة لدائرة مجاط اقليم شيشاوة، جريمة أخلاقية هي الأولى من نوعها على صعيد هذه المنطقة، إذ قام وحش بشري بصورة أب على ممارسة الجنس على ابنته لمدة سنة تقريبا. والذي جرى تقديمه اليوم الإثنين أمام أنظار النيابة العامة باستئنافية مراكش لتكييف فصول المتابعة في حقه.

وتعود تفاصيل الحادث حسب مصادر متطابقة إلى السنة الماضية، حيث استغل الوحش البشري بصورة الأب غياب زوجته، و بدأ بتعريض فلذة كبده المزدادة سنة 2006، لإعتداءات جنسية شنيعة ولمدة تقارب السنة ولفترات متلاحقة.

وأوردت نفس المصادر، أن الفتاة كشفت أثناء الإستماع إليها من طرف عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بمجاط والتي كانت رفقة والدتها، أن أول استغلال جنسي لها من قبل الوحش البشري بصورة الأب والبالغ من العمر 61 سنة، عندما استغل وجودها لوحدها بالمنزل، في غياب والدتها لظروف صحية فتحرش بها وانتابتها حالة من الذهول والصدمة، خصوصا عندما شرع في ممارسة الجنس عليها.

مشددة وفق نفس المصادر، على أنها ترددت في إخبار والدتها بالأمر خوفا من الفضيحة، فاستغل والدها صمتها، وظل يمارس عليها الجنس كلما رغب في ذلك. وبناء على هذه الاعترافات، انتقل رئيس مركز الدرك الملكي بمجاط  مصحوبا بعناصر من الدرك الى جماعة مجاط، وبالضبط  دوار “أيت عبايد “، حيث تم نصب كمين للأب المتهم انتهى باعتقاله يوم السبت الماضي، وتم نقله إلى مقر مركز الدرك بمجاط لتعميق البحث معه.

وحسب ذات المصادر فالوحش البشري في صورة الأب إعترف بالمنسوب إليه أثناء الإستماع إليه من طرف عناصر الضابطة القضائية بمركز الدرك الملكي بمجاط، ومواجهته بأقوال الضحية التي لم تكن سوى فلذة كبده.

وقد تم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، والفضيحة التي هزت المنطقة في هذا الشهر الكريم، والمتعلقة بجناية زنا المحارم.

تعليقات