القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تارودانت... عملية اجتثاث شجر الزيتون التاريخي" مجزرة بيئية" بحي لمعديات من المسؤول؟؟؟

 



أسرار بريس... سمير فؤاد (فلاح فاعل جمعوي)...


نددت مجموعة من الفعاليات الجمعوية بمدينة تارودانت التاريخية عبر مواقع التواصل الاجتماعي في شأن ما تم وصفه ب «المجزرة البيئية»، المتمثلة في عملية التخريب والاجتثاث التي طالت شجر الزيتون المتواجد ببقعة لجمعية سكنية(....) أمام محطة البنزين على مستوى حي لمعديات ، من خلال «صفقة بيع بقع أرضية للسكن استفاد منها شخص أو أشخاص.


وقد وقف بعض الفاعلين الجمعويين التحقيق على أثار عملية «التخريب»،والاقتلاع من الجدور لأشجار الزيتون التاريخية ، والتي كانت تشكل إلى وقت قريب غطاءا طبيعيا وحزاما محميا بمدينة تارودانت

 أصبح اليوم عرضة للتخريب والاجتثات ثم الموت والاندثار لهذا تطالب هذه الفعاليات إيفاد لجنة مختصة الى عين المكان لتعميق البحث في الحيثيات البيئية وتحديد المسؤوليات، والتحقيق في وجود وثائق تبريرية» لهذه العملية الخطيرة


وصلة بالموضوع، سجلت مصادر الجريدة ما تم تداوله من أنباء حول»استخدام الآلات والمعدات الثقيلة أثناء الحفر والتخريب للشجر من الجذور.

ومعلوم أن عملية قطع أشجار الزيتون انتشرت صورها على مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة كبيرة، وأثارت استياء العديد من الفعاليات المهتمة، بمن فيها قدماء الفلاحين المتضررين، ممن شاركوا في غرس هذه الأشجار وسقيها،


في حين تنادي الفئة الشبابية المهتمة بضرورة تنظيم وقفات احتجاجية تنديدا بالعملية التخريبية، وما صاحبها من تداعيات وتساؤلات....




تعليقات