القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

عبد الله بوانو : شركات المحروقات تواصل جني الأرباح على حساب المستهلك المغربي

 




الثلاثاء 12 أبريل 2022 


أكد عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن العوامل الخارجية يمكن أن تفسر ارتفاع سعر المحروقات دوليا، لكنها لا تفسر الارتفاع الذي نشهده في سوقنا الوطنية، مشددا على أن هذا الارتفاع ليس له ما يبرره نهائيا، سوى جشع الفاعلين في القطاع وتغولهم.

وأوضح بووانو في حوار مع موع الصحافة اليوم  الاثنين 11 أبريل 2022، أن شركات المحروقات تمتص دم المغاربة، منبها إلى أن سعر المحروقات بلغ اليوم 100 دولار للبرميل في روتردام، بمعنى أننا نشتري الغازوال ب 9 دراهم للتر، وإذا أضفنا لهذا الثمن كلفة النقل والتخزين والضرائب، والتي تساوي في مجموعها 3 دراهم كأقصى تقدير، فإن السعر الذي يجب أن يباع به الغازوال في سوقنا المحلية هو ما بين 11 و12 درهما للتر على أقصى تقدير.

وذكر المتحدث ذاته، أن هذه الزيادات التي يشهدها قطاع المحروقات، ما كان لها أن تكون لولا موافقة الحكومة، مبرزا أن رئيس الحكومة معني بشكل مباشر بهذه الأسعار، لأنه المستفيد الأول منها والمستثمر الأول في القطاع.

ونبه بووانو إلى أن هذا الارتفاع يهدد السلم الاجتماعي، ولذلك، يردف رئيس مجموعة "المصباح" بالغرفة الأولى، على الحكومة التدخل لإيقاف هذا العبث والجشع الذي تقوم به شركات المحروقات، وأن تقف إلى جانب الشعب وعموم المواطنين، باتخاذ ما يتعين من إجراءات وقرارات هي في المتناول والإمكان

تعليقات