القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

H&M شركة عالمية رائدة في صناعة الألبسة تغادر روسيا وتستقر بالمغرب



أسرار بريس....


جاء عن مصادر إعلامية دولية أن العديد من الشركات الكبرى الموجودة في روسيا غادرت البلاد، بسبب العقوبات وظروف الحرب في اوكرانيا. وتبحث الكثير من الشركات، خاصة تلك التي تمتلك مصانع لها في روسيا عن وجهات أخرى لتستوطن فيها معاملها، وهنا برز المغرب كبلد يمكنه استقبال الوحدات الإنتاجية لكبرى العلامات التجارية العالمية.

وفي هذا الصدد، افادت المصادر الاعلامية أن شركة H&M أحد أكبر بائعي المنسوجات بالعالم، تعتزم استبدال مصنعها في روسيا بالمغرب. ويبحث مسؤولو الشركة فرص الاستثمار في المملكة، حيث تجري حاليا عملية اختيار الموقع الذي يوفر فرص استثمار أكبر، ومنها إقليم الناظور.

وتضيف المصادر، أن مسؤولي الشركة سيقومون بزيارة إلى إقليم الناظور في الأيام المقبلة، لبحث فكرة بناء مصنع الشركة العملاقة بالإقليم، خاصة لقربه من أوروبا، وإمكانية التصدير التي يتيحها بتوفره على أحد أكبر الموانئ في العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن إتش أند أم (H&M أو Hennes & Mauritz AB) هي شركة سويدية متعددة الجنسيات لبيع الملابس بالتجزئة، معروفة بالموضة ومتخصصة في أزياء الرجال والنساء والمراهقين والأطفال.

تتواجد فروع H&M في 62 دولة بها أكثر من 4500 متجرا، ويعمل بها حوالي 132 ألف شخص ولدى الشركة مراكز تسوق عبر الانترنت في 32 بلدا. ولديها متاجر ايضا في المغرب في اكبر المراكز التجارية والتسوق ك »الرباط سانتر « و »موروكو مول »..

تعليقات