القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تعزية ومواساة في وفاة المقاوم علي تدير ،مع الاستعداد لإقامة حفل تأبيني يوم غد السبت في اكادير بالمناسبة.




اسرار بريس...


 ببالغ الحزن والأسى تلقت النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأكادير نبأة وفاة المقاوم المرحوم علي تدير ، صباح يوم أمس الأربعاء 17 مارس 2022 بأكادير بعد مرض عضال ألم به.

وقد أقيمت صلاة الجنازة بعد صلاة العصر ووري جثمانه الثرى بمقبرة تليلا بأكادير يوم أمس، بحضور السيد أحماد بسلام النائب الجهوي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأكادير الذي قام بإلقاء كلمة تأبينية في حق المرحوم.

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم السيد النائب الجهوي والسادة أطر وموظفي النيابة الجهوية بأكادير بأحر التعازي والمواساة لكافة أفراد أسرة الفقيد وذويه ورفاقه في الكفاح الوطني من أجل الاستقلال.
راجيين من المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

جدير بالذكر أن الراحل علي تدير المزداد سنة 1930 بقرية بن والن بإقليم تارودانت يعد أحد أبرز المقاومين الذين استرخصوا الغالي والنفيس من أجل الدفاع عن الوطن وكرامته، إذ أسدى خدمات وأعمال جليلة وتضحيات جسام من أجل تحقيق الحرية والاستقلال.
من خلال أعماله الوطنية في منظمة “أنصار محمد الخامس” ومنظمة “أسود التحرير”، كان أبرزها عمليات فدائية استهدفت مصالح المستعمر الفرنسي وعملائه، مما عرضه للسجن والتعذيب في سجون الاستعمار سنة 1955( سجن غبيلة بالدار البيضاء)،
وبعد حصول المغرب على استقلاله اشتغل بأسلاك وزارة الشغل إلى أن أحيل على التقاعد سنة 1990.


وقد حظي سنة 1973 بشرف تعينه من قبل المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه عضوا بالمجلس الوطني المؤقت لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير .

ويذكر أن المرحوم قد شارك سنة 1975 إلى جانب نخبة من المقاومين من قدماء منظمة “أسود التحرير” في المسيرة الخضراء المظفرة.
وقد تم انتخابه عضوا بالغرفة التجارية بأكادير، وعين سنة 1982 مستشارا في القضايا الاجتماعية بالمحكمة الابتدائية بأكادير لمدة ثلاث سنوات.
رحم الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته
وإنا لله وإنا إليه راجعون.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار

     
     
  

تعليقات