القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

المغنية نانسي عجرم تتهم بالعنصرية ومعاداة السود





تعرضت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم لهجوم من قبل الجماهير  والمتابعين بعد نشرها مقطع فيديو على صفحتها الرسمية بموقع إنستغرام.


وقد ظهرت نانسي متنكرة بوجه أسود، وهي تتجول في شوارع العاصمة بيروت، خلال احتفالها بعيد ميلادها، وقد أطلت الفنانة اللبنانية بمكياج وشعر مستعار، مموج وكثيف، لرغبتها باختبار المارّة بمعرفتهم ما إذا كانوا يستطيعون التعرف عليها أم لا.


وذكر إن تغيير لون الوجه إلى الأسود يعد تصويراً عنصرياً لأصحاب البشرة السوداء ولهذا تم اتهامها "بالعنصرية"، والاستيلاء على ثقافة أصحاب البشرة السوداء.

وخلال تنكر الفنانة خضعت لجلسة تجميل، لتغيير شكلها، وخلال جولتها دخلت إلى الماركت واشترت بعض الأشياء ودفعت المال وخرجت، وثم قامت باختبار المارة  سألتهم عن الاتجاهات، ومن ثم وقفت عند مقهى وحضيت بغناء عيد ميلادها مع أحد الأصدقاء.

وفي نهاية الفيديو قامت نانسي بإزالة الماكياج الأسمر عن وجهها في وسط مطعم مزدحم، ومن ثم  التقاط الصور مع العاملين في المطعم.

تعليقات