القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

إصابة 15تلميذا بأعراض مرض جلدي بقلعة السراغنة يثير حالة استنفار قصوى بالمنطقة.

 




لاحظ عدد من الآباء والأمهات ظهور ما يسمى “جدري الماء” أو “بوشويكة” على أطفالهم خلال هذه المرحلة التي كثر فيها الحديث عما يسمى “جدري القرود”، وهو ما أثار الخوف والقلق لديهم؛ في مقابل توصية الأطباء والمختصين بضرورة التوجه إلى الفحص إذا ما ظهرت أي أعراض، سواء على الأطفال أو البالغين.

وفي هذا الصدد، أجرت لجنة طبية إقليمية، اليوم الأربعاء 8 يونيو الجاري، فحوصات لتلاميذ مدرسة ابتدائية بقلعة السراغنة، بعدما أصيب 15 تلميذا فيها بأعراض مرض جلدي على مستوى وجوههم ومناطق أخرى من أجسادهم.
ونفى مصدر مسؤول بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بقلعة السراغنة في تصريح صحفي، إصابتهم بمرض “جدري القرود”، موضحا، بأن الأمر يتعلق بفيروس “جدري الماء” La varicelle، المعروف ب”بوشويكة”، الذي قال إن أول حالة أصيبت به تم تسجيلها بالمؤسسة التعليمية المذكورة، أول أمس الاثنين، قبل أن يصاب به تلاميذ آخرون يدرسون بمستويات مختلفة (الثالث، الرابع، والخامس ابتدائي).

وبعد إجراء الفحوصات الطبية، والتأكد من إصابة التلاميذ المعنيين بجدري الماء، تقرر خضوعهم للعلاج بمنازلهم، ومتابعة دراستهم عن بعد، وذلك للحيلولة دون انتقال المرض إلى باقي التلاميذ.

تعليقات