القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تارودانت=انعقاد لقاء تشاوري ترابي حول "مدرسة الجودة للجميع." ... صور من الحدث..."



أسرار بريس... عبدالله المكي السباعي 



نظمت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بتارودانت اليوم الجمعة 10 يونيو الجاري بقاعة الاجتماعات الكبرى " دار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية"، أشغال اللقاء الترابي المتعلق ببرنامج المشاورات الوطنية لتجويد المدرسة المغربية. تحت شعار “مدرسة الجودة للجميع”.

وتميز هذا اللقاء التشاوري، بحضور كل من الكاتب العام،السيد عبدالحفيظ البغدادي والبرلماني الحسين بوالرحيم والسلطات المحلية، مدير المديرية الإقليمية السيدونائب رئيس المجلس الإقليمي لتارودانت السيد كبور الماسي... سيدي صايلي ،رؤساء المصالح الخارجية ،ممثلي المقاولات ،جمعيات للمجتمع المدني ،ممثلي المجلس التلاميذي،ممثلي جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ ،رؤساء المؤسسات التعليمية ،رؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية ،المجالس المنتخبة. .


ويندرج هذا اللقاء، في إطار مقاربة تنطلق من القاعدة إلى القمة، وتمكن من الاستجابة لانتظارات المجتمع في المجال التعليمي، والتعريف بخارطة الطريق 2022-2026 في مجال التربية والتكوين. باعتبار أن المدرسة فضاء للتعلم والتربية والتعايش في ارتباط وثيق بالمستوى الترابي.


كما تضمن استراتيجية هذه اللقاءات انخراط كل الفاعلين الترابيين من أجل ضمان نجاح هذا المشروع المجتمعي. خلال السنوات الخمس المقبلة. 

وتترجم خلاصة العديد من مسارات التشاور العمومي حول تجويد النظام التعليمي بالمغرب.


ويرتكز التعليم على ثلاث رافعات كبرى تتمثل في..:


1- *تمكين التلميذ من التعلمات الأساسية وضمان شروط استكمال المسار التعليمي الإلزامي،


2- وتحفيز الأستاذ والحرص على تكوينه وضمان مساهمته في تحقيق النجاح الدراسي للتلميذ. 


3-وتوفير مؤسسات تعليمية حديثة ومنفتحة وتعزيزها بفريق بيداغوجي يتحلى بروح المبادرة.* 


...كما يعتبر اعتماد *المقاربة التشاركية* في تنزيل المخططات والبرامج الإقليمية والمحلية للتنمية. بمثابة لبنة أساسية لضمان انخراط الفاعلين الترابيين من أجل نجاحها واستمراريتها. مما يحتم على الجميع للتفاعل الإيجابي والجاد في أشغال ورشات هذا اللقاء بتقديم مقترحات عملية وحلول واقعية لتحقيق مدرسة الجودة للجميع. مساهمين بذلك في إغناء النقاش الوطني حول المدرسة لتحقيق تعليم ذي جودة للجميع.


وقد عرف اللقاء فقرات متنوعة شملت =

كلمة افتتاحية تلتها كلمة الكاتب العام لعمالة اقليم تارودانت ،ثم  كلمة مفصلة لمدير المديرية الإقليمية ،وعروض المديرية،وبعدها تم توزيع المشاركين حول 3ورشات ,انتهت برفع مجموعة من التوصيات والمقترحات ،تدخل خلالها مدير المديرية الإقليمية للتعليم السيد سيدي صايلي الذي بانخراط جميع الفاعلين في هذه المشاورات،وهذا النجاح مرده تعاون جميع الأطراف المعنية بالرغم من الاكراهات التي عاشتها المديرية نظرا لشساعة الإقليم الجبلي ، فيما أعطيت الكلمة للكاتب العام لعمالة اقليم تارودانت السيد عبد الحفيظ البغدادي،الذي أشار من جهته إلى:

_ ضرورة التوفر على استراتيجية بها محاور مركزة وجدولة زمنية واضحة.الى جانب الاشتغال المؤسساتي للوزارة

_ ضرورة خلق لجن لتوحيد الرؤيا بين جميع الأطراف المعنية والفاعلين بالمجتمع المدني،وذلك لإعطاء قيمة مضافة لهذا البرنامج.

واختتم اللقاء المثمر والبناء برفع آيات الولاء والإخلاص الى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.



















تعليقات