القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

المنتدى الجهوي للأحرار بأكادير: الشاب لحسن السعدي:" اليوم بفضل قيادتنا، الشباب التجمعي يتواجد في مواقع المسؤولية ويقرر..."



   اسرار بريس... عبدالله المكي السباعي متابعة 



افتتح لحسن السعدي، رئيس الفيدرالية الوطنية للشباب التجمعي،ملتقى  المنتدى الجهوي لشباب الأحرار بجهة سوس ماسة، وهي أول مناسبة يلتقي فيها شباب الحزب بعد استحقاقات شتنبر، لتقديم شكره للشباب التجمعي، 


قائلا “بفضلكم حققنا ما حققناه من نجاح والواجب ديالنا نكونوا سفراء للمواطنين داخل حزبنا والشبيبة التجمعية خصها تكون ضمير ديال المواطنين” يقول السعدي.


وجاء تصريح السعدي خلال كلمته الافتتاحية بافتتاح المنتدى، المنعقد اليوم السبت 11 يونيو المقبل بأحد الفنادق بأكادير، والذي سيناقش موضوع البعد الاجتماعي في البرنامج الحكومي وتحديات الظرفية الاقتصادية، بحضور قيادات بالحزب وشخصيات بارزة.


وأكد المتحدث على أن الرسالة قد وصلت، وبأن الثقة التي وضعت في الشباب من طرف حزب التجمع الوطني للأحرار كانت في محلها، ومقدما شكره لقيادة الحزب التي أخذت على عاتقها رهان وضع الشباب في مواقع المسؤولية وليس الإستهلاك الإعلامي ودغدغة العواطف، “اليوم بفضل قيادتنا الشباب التجمعي يتواجد في مواقع المسؤولية والشباب اليوم يقرر” يضيف السعدي.




وقال السعدي، الذي سادت كلمته مجموعة من فترات التوقف لترديد الشعارات الحزبية، بأن شباب حزب التجمع الوطني للأحرار قد أبرز قدرته في المساهمة إلى جانب المنتخبين في التدبير، وموردا بأن الشباب التجمعي يمثل الحزب الاول الحاصل على مليونين ومائة ألف صوت، وهو ما يستوجب بأن يكون الشباب في مستوى التمثيل والمسؤولية.


ولم تخلو كلمة لحسن السعدي من توجيه رسائل سياسية، ومشيرا في هذا الصدد إلى أن دينامية الحزب لم تتغير منذ سنة 2016 إلى اليوم في سياق دينامية جبارة لقيادات الحزب داخل الحكومة، ومعتبرا أن المغرب كان سيكون أمام كارثة حقيقية لو استمرت الحكومة التي سيرت خلال السنوات الأخيرة.


وتابع المتحدث أن حزب التجمع الوطني للأحرار قد انتصر على الفكر المناهض للمرأة والعصرنة والشباب، ووقف أمام مشروع أخونة المجتمع ” حنا حتا واحد ما يزايد عليما في الدين ” يقول السعدي، ويضيف بأن المغرب يحتاج مجتمعا متصالحا مع ذاته ويتلاءم مع العصر ومع الرقمنة …


ويطرح المنتدى للنقاش البناء والمسؤول موضوع ذي أهمية بالغة وراهنية قصوى، يتعلق بمشروع تعزيز ركائز الدولة الاجتماعية، وفي إطار منتدى جهوي احتضن خيرة شباب الجهة.


ويحتضن المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بسوس ورشتين، الأولى تتعلق بمكانة القطاعات الاجتماعية في البرنامج الحكومي بحضور عضو المكتب السياسي للحزب الاحرار عبد الله غازي، ومحمد أوجار، بالإضافة إلى رئيس منظمة المهندسين التجموعين احمد بواري، ودلال مني عضوة بنفس المنظمة.


وتناقش الورشة الثانية مساهمة المؤسسات المنتخبة في تفعيل مشروع الدولة الاجتماعية في ظل التحديات الاقتصادية، يؤطرها رئيس مجلس جهة سوس ماسة كريم أشنكلي ورئيس مجلس جماعة تغازوت بالإضافة الى عضو المجلس الوطني للحزب الأحرار ونائب رئيس مجلس أكادير مصطفى بودرقة ونائبة برلمانبة حياة منجوج.


يشار أن المنتدى قد نظم بحضور أزيد من 600 شابة وشاب من أبناء الجهة يوم السبت 12 يونيو 2022. وذلك في إطار الدينامية التي تعرفها الهيئات الموازية للحزب، بقيادة عزيز أخنوش، ومبادرة لخلق نقاش عمومي شبابي عملا بالتوجيهات الملكية السامية التي تضمنتها البرقية الملكية التي بعثها جلالة الملك محمد السادس نصره الله لرئيس الحزب، بمناسبة إعادة انتخابه كرئيس لحزب التجمع الوطني للأحرار خلال المؤتمر السابع


تعليقات