القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الباميون يوجهون دعوة الى المنصوري لإنقاذ الحزب من الانهيار





اسرار بريس 


صرح القيادي الصحراوي "الهيبة عدي" لبعض المواقع الصحفية أن حزب الأصالة 

والمعاصرة يعيش حالة من الجمود والارتباك التنظيمي والسياسي سببه انعدام رؤية واضحة 

لدى الأمين العام الحالي والذي أصبح يسير الحزب بطريقة ستالينية لاتعبر عن قيم الاصالة 

والمعاصرة الحالي ولاتخدم مشروعه المجتمعي القائم على الاحترام والاختلاف في حرية 

وأيضا فأصبح البام يعيش اليوم وضعا ً لارأي ولاتعبير لاتدافع لافكري ولاسياسي ولاتنظيمي

لم يسبق أن عرفه حتى في أصعب أوقاته

خطيرا ويتعذر على الأمين العام الحالي أن يؤسس ً

لحوار وطني داخلي يمكن الحزب من إعادة بريقه وجاذبيته، فكل مايفعله الأمين العام الحالي 

هو عبارة عن محاولة لبناء تنظيمات فارغة من أي مضمون، لا تنتمي لحزب الأصالة 

والمعاصرة بصلة والدليل على ذلك هو غياب كل مناضلي ومناضلات الحزب الحقيقيين عن 

هذا المسار. فالاصالة والمعاصرة اليوم تحولت لنسخة باهتة ومبهمة جدا لذلك فإننا من هذا 

الموقع وباسم كل مناضلي ومناضلات البام المتشبثين بجوهر مشروع الاصالة والمعاصرة 

كما أسسه المؤسسون الا وائل ندعو السيدة "فاطمة الزهراء المنصوري "إلى التدخل العاجل 

لوقف حالة العبث بمصير الحزب ومستقبله وتصحيح مسار الأمين العام وشرعيته منذ التحاقه 

بالحزب. كل المؤشرات الآن أصبحت لتكشف على أن البام ليس في صحة جيدة ورئيسة 

المجلس الوطني "فاطمة الزهراء المنصوري" هي الوحيدة القادرة على تصحيح الثقة 

باعتبارها الممثلة البرلمانية للحزب وستجد بجانبها كل المناضلين والمناضلات الشرفاء 

والغيورين على هذا الحزب لاعادة الثقة وتعزيز التراكمات السياسية والفكرية التي يسعى 

الأمين العام الحالي إلى الاجهاز عليها وتشويشها، وقد أكد لنا القيادي الصحراوي "الهيبة 

عدي" في حوار له بأن البام لم يولد مع وهبي البام أكبر من وهبي وغيره...

تعليقات