القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

ثانوية محمد الخامس للتعليم الأصيل بتارودانت تودع 5من أطرها الأكفاء المحالين على التقاعد..



اسرار بريس... السباعي متابعة 



 *ودعت ثانوية محمد الخامس للتعليم الأصيل بتارودانت يوم الخميس 28 يوليوز 2022  في صمت خمسة من أطرها الذين أحيلوا على التقاعد، وهم على الت

والي :


1- عبدالله الني أستاذ التعليم الابتدائي أصيل 

2- عبد اللطيف المسعودي المشرف على خزانة المؤسسة 

3- إدريس نجم الدين الحارس العام للخارجية 

4- أحمد الحدري مسير المصالح المادية  والمالية .

5-عبد السلام أولاباس  ناظر المؤسسة (تقاعد نسبي).

06- الزهرة بوفرض مساعد تقني 

وقد علمنا أنه لحد الآن لم يتم تعويض الحارس العام للخارجية المحال على التقاعد رغم كبر المؤسسة وحاجتها الملحة لأربعة حراس عامين عوض ثلاثة فقط.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الثانوية التي وضع حجرها الأساس ودشنها جلالة الملك محمد الخامس رحمه الله سنة 1959قد مرت ذكراها السنوية الثانية والستون( 62 ) كذلك في صمت .هذه المؤسسة العريقة التي  كانت تسمى المعهد الإسلامي سابقا  قد لعبت دورا دوليا في نشر الثقافة العربية والعلوم الإسلامية اتجاه العديد من دول افريقيا  سنوات ستينيات وسبعينيات وثمانينيات القرن الماضي،حيث اشتغل بها العديد من الأساتذة الكبار القادمين  من دول المشرق العربي ؛مصر وفلسطين والأردن وسوريا وحتى من السنغال وبعض البلدان الأوروبية،الى جانب ثلة من علماء وفقهاء الدين الاسلامي واللغة العربية وباقي التخصصات العلمية الأخرى المغاربة، ومن جهة أخرى فقد كانت هذه المؤسسة محجا للعديد من البعثات الطلابية الإفريقية من مختلف الشرائح الاجتماعية؛من طبقة وسطى و  أبناء وزراء  وشخصيات إفريقية مرموقة  هم اليوم يشعلون  اعلى المناصب ببلدانهم .

أدام الله الصحة والعافية للمتقاعدين ،ولكل العاملين بالمؤسسة من إداريين وأعوان وأساتذة . مع أطيب وأرق التحيات العطرة لكل الأصدقاء ،راجيا من الله أن يديم عليكم نعمة الصحة والعافية وطول العمر في طاعة الله ورسوله .

*أحمد الحدري 

صبيحة الأحد 01 محرم 1444ه//الموافق ل 31 يوليوز 2022

تعليقات