القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مهرجان كناوة شو للعالم يعود في نسخته الخامسة الى مراكش .





مراكش ليلى جسيم .

فبقلب ساحة جامع الفنا، ستقام النسخة الجديدة من مهرجان "كناوة شو" يومي 23 و 24 سبتمبر 2022. تنظمه جمعية الاطلس الكبير  وجمعية حميتي للثقافة والإبداع الفني، والتي تعمل على الحفاظ على موسيقى كناوة، والتي تعتبرها اليونسكو اليوم تراثًا عالميا  غير ملموس للإنسانية ويمثل جانبًا كبيرًا من تاريخ وثقافة المغرب. حدث فني يبرز التنوع الثقافي للمملكة ، وبهدف اكتشاف روعة وسحر فن الكناوي. 

ان كلا من  جمعية الاطلس الكبير وجمعية حميتي للثقافة والابداع الفني حاضرتين في كل مكان و زمان بمساهمتها الفنية و الثقافية داخل الوطن و خارجه'

فرسالة الجمعيتان هي حلم تشترك فيه مع العائلات الفنية  وشرفاء العالم ، بهدف انساني الا وهو  نشر ثقافة السلم، وهنا تبقى الثقافة الكناوية احد التعابير الصوفية اتجاه ما يقع في العالم من انحرافات شادة.

و على المستوى القريب، تشتغل جمعية حميتي ضمن مخططها الثقافي والفني بالاستمرار في توسيع قاعدة عشاق التراث الكناوي وذلك بالاستمرار في تطوير مهرجان كناوة شو مع مساهمتها في الملتقيات الدولية والوطنية.  

‎وعلى المستوى المتوسط ترمي الجمعية الى تأسيس اكاديمية للشباب الهواة عشاق الفن الراقي من اجل الاهتمام بكل ما هو هوياتي فني ثقافي. 

في نفس السياق ،ومن اجل تسليط بعد الاضاءات على تنظيم النسخة الخامسة من. فعاليات لمهرجان  مراكش كناوة شو للعالم نظمت جمعية حميتي للثقافة والابداع بشراكة مع جمعية الأطلس الكبير ، امس الجمعة بمقر قصر البلدية مراكش، ندوة صحفية بمقر قصر بلدية مراكش .

وتنطلق فعاليات هذه الدورة يومي 23/24 من شتنبر الجاري بالساحة العالمية جامع الفنا والتي اختارها المنظمون لما تحمله من ارث تاريخي و تراث لامادي .

وتأتي هذه الدورة تحت شعار خير خلف لخير سلف وذلك ايمانا من اللجنة المنظمة بمواصلة فن كناوة و تلاحق اجياله بصورة تضمن الاستمرارية والتميز الذي يعرفه هذا الصنف الموسيقي الضارب في عمق تاريخ بلادنا .

ويسعى المنظمون الى ضمان استمرارية هذا الفن الكناوي المتميز عبر مشاركة مجموعة من” المعلمين” وهم المعلم عصمان حميتي و المعلم عزيز باقبو و المعلم نجيب اوبلقاس و المعلم حسن باسو والمعلم حسام غوينا و المعلم مصطفى صام .

ويبقى دور جمعية الأطلس الكبير تحت اشراف رئيسها الدكتور الكنيدري كبيرا واساسيا في تعزيز الاقلاع على مستوى الأنشطة الثقافية والرياضية والسوسيو اجتماعي مما يضمن تنوعا في هذه المجالات ووفرة تشبع رغبات الشغوفين لهذا الفن الصوفي الاصيل ، ويتضمن البرنامج العام فقرات فنية  واجتماعات. مختلفة وكلمات رواد الفن الكناوي وتقديم انتاج فني عبارة عن لوحة الفن الكناوي الشبابي المغربي



تعليقات